السلطات البلجيكية تحقق في الهجوم على منزل السفيرة المصرية
بعد قيام مجهولين بإلقاء بعض المواد المشتعلة على مقر السكن الخاص بسفيرة مصر لدى بروكسل، والذي ألحق أضرار مادية بالمبنى، دون أن يبلغ عن إصابات بشرية.

محمد راتب

القاهرة- الأناضول

صرّح المستشار نزيه النجاري، نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن السلطات البلجيكية بدأت التحقيق في ملابسات الهجوم الذي تعرّض له مقر السكن الخاص بسفيرة مصر لدى بروكسل.

وقال النجاري، في بيان صحفي نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس: "إن مجموعة من المجهولين قامت بإلقاء بعض المواد المشتعلة والحجارة، فجر أمس، على مقر السكن الخاص بسفارتنا في بروكسل"، مشيرًا إلى أن حراس الأمن بالسفارة قاموا باتخاذ الإجراءات اللازمة.

ولفت المستشار النجاري إلى أن سلطات الأمن البلجيكية قامت باتخاذ الإجراءات الفورية لحماية مقر السفيرة فاطمة الزهراء عثمان، موضحًا أنه "لم يصب أي من العاملين بالسفارة أو مقر السكن بأي أذى، واقتصرت الخسائر على بعض الأضرار المادية في واجهة المبنى.
Son Guncelleme: Thursday 10th January 2013 11:12
  • Ziyaret: 5912
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0