تركيا تؤكد تضامنها مع فرنسا ونيجيريا في مواجهة الإرهاب
قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو": "لقد بدأنا نرى الوجه القبيح للإرهاب في أوروبا، وفي كافة أنحاء العالم، ويهذه المناسبة أُريد أن أؤكد مجددًا على رفضنا للإرهاب بكافة أشكاله، وصوره، وأتقدم بتعازينا للشعبين الفرنسي، والنيجيري في ضحاياهم الذين سقطوا خلال الهجمات الإرهابية الأخيرة التي تعرضت لها بلدانهم".

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الوزير التركي، مساء الخميس، على مأدبة العشاء التي أُقيمت على هامش المؤتمر السابع للسفراء الأتراك بالعاصمة أنقرة، والتي أكد فيها تضامن بلاده الكامل مع كل من فرنسا، ونيجيريا في مواجهتهما للإرهاب، "وسنبقى داعمين لهم باستمرار".

وأشار إلى أن تركيا تعرضت مؤخرًا أيضًا إلى هجوم إرهابي أودى بحياة شرطي، مؤكدًا تعرضهم لصدمة كبيرة عندما تلقوا أنباء تعرض نيجيريا لهجوم إرهابي اليوم، وأضاف "فلقد جاءتنا أنباء تفيد قيام عناصر بوكو حرام بقتل آلاف الآشخاص في إحدى البلدات".

وفي سياق آخر أشار "جاويش أوغلو" إلى أن أول مؤتمر للسفراء الأتراك، انعقد في العام 2008، موضحًا أن مضمون وإطار المؤتمر تم إثرائه في فترة تولي رئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو"، لوزارة الخارجية.

وذكر أنهم يقومون خلال هذه المؤتمر "بقراءة السياسة الخارجية التي تتبعها تركيا، فلقد شارك في مؤتمر هذا العام 237 سفيرًا، وعقدنا 32 جلسة نقاشية التقى خلالها السفراء بأعضاء الحكومة".

وأوضح أن الموضوع الرئيسي لمؤتمر العام الحالي كان "الاستمرارية والتغيير في السياسة الخارجية لتركيا الجديدة"، مضيفًا: "وتحت هذا العنوان قمنا بتقييم كيفية مساهمة سياسة تركيا الخارجية التي تعود إلى خمسة قرون، في تحقيق أهدف تركيا الجديدة".

وأفاد أن وزارة الخارجية التركية أُضطرت في عام 2014 لمواجهة العديد من المشكلات والأزمات، متابعًا: "فلقد قامت عصابة الخيانة التي حاولت الانقلاب على الدولة في الـ17 من كانون الأول ديسمبر 2013، باستهداف وزارة الخارجية، وقامت بالتنصت على محادثات سرية للغاية جرت في الوزارة، وقامت بنشرها".


AA
Son Guncelleme: Saturday 10th January 2015 12:07
  • Ziyaret: 5404
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0