ممرضة إسبانية تغادر المستشفى بعد شفائها من فيروس إيبولا

تعد "تيريزا روميرو" أول حالة تشفى من المرض في أوروبا

غادرت الممرضة الإسبانية "تيريزا روميرو"، (44 عامًا) المستشفى بعد شفائها التام من مرض إيبولا قبل 30 يومًا، لتكون بذلك أول حالة تشفى من المرض في أوروبا.

وانتقل فيروس "إيبولا" إلى "روميرو"، أثناء تنظيفها لغرفة المبشر الإسباني "مانويل غارسيا بييخو"، الذي توفي بعد ثلاثة أيام من إصابته بنفس المرض في سيراليون بشهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وكانت نتائج التحاليل التي أجريت على "روميرو"، في 21 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، سلبية، إلا أنها ظلت تحت العناية مدة أسبوعين.

وقالت الممرضة في تصريحات صحفية بعد خروجها من المستشفى: إنَّ شفائي يعد معجزة، وإن كانت دمائي، وتجربتي مع المرض ستساهم في شفاء مريض من الفيروس، فأنا على أتم الاستعداد"، وتوجهت "روميرو"، بالشكر للطاقم الطبي الذي اعتنى بها.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر/ كانون الأول 2013، وامتدت إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، ومؤخراً إلى السنغال، والكونغو الديمقراطية، والغالبية العظمى من ضحاياه حتى الآن من دول منطقة غرب أفريقيا.

AA
Son Guncelleme: Thursday 6th November 2014 10:10
  • Ziyaret: 3397
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0