مجلس الوزراء يناقش التطورات في مصر
ناقش مجلس الوزراء الانقلاب العسكري و المذبحة الأخيرة في مصر بصورة مفصلة في اجتماعه الأخير.

و افاد نائب رئيس الوزراء بولنت أرنج عقب الاجتماع انهم يراقبون العنف المتصاعد في مصر بقلق.

و قال:"ان استخدام الأسلحة في هذه المظاهرات، و مقتل الشعب جراء النار الذي أطلق من فوهات الأسلحة يجب ان تصبح عبرة كبيرة لمن يظن بانه تولى السلطةجراء الانقلاب. اننا نندد بشدة المفهوم الذي يعطي الصلاحية لشخص آخر".

و افاد أرنج ان تركيا ستواصل طلباتها بابتعاد مصر عن العنف ، و اجراء انتخابات مشروعة في أقرب وقت و عدم استخدام السلاح تجاه السلبيات. و لفت ارنج الانتباه إلى موقف تركيا إزاء ما يجري هناك و قال:"نحن مصرون على مواصلة موقفنا المبدئي و الأخلاقي".

من ناحية أخرى أجاب أرنج على اسئلة الصحفيين بشأن فرض عقوبات على مصر، و افاد بانه ليس من الوارد فرض عقوبات على مصر، و ان الوضع ليس واضحا في هذه المرحلة، و ان وزارة الخارجية تراقب الوضع عن كثب.

و افاد أرنج ان المواطنين و اصحاب العمل الأتراك في مصر لا يتعرضون لأي تصرفات سلبية، و انهم سيجلون مواطنيهم في حال حدوث أي أمر يقتضي ذلك.

من ناحية أخرى قيم أرنج الادعاءات الواردة بإرسال مرسي إلى تركيا، بانها مجرد ادعاءات و تخمينات.
Son Guncelleme: Wednesday 10th July 2013 12:16
  • Ziyaret: 4795
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0