ابتهالات دينية بلغة الإشارة في احتفالات المولد النبوي بتركيا
يؤديها خريجو أول دار لتعليم القرآن لأصحاب الإعاقة السمعية

إزمير- تركيا

سيقوم خريجو أول دار لتعليم القرآن الكريم لأصحاب الإعاقة السمعية في تركيا، بتأدية نشيد ديني بعنوان "سألت الوردة الصفراء"، في احتفالات أسبوع المولد النبوي، التي تقام في تركيا، في ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، وفقا للتقويم الميلادي. وسيشاركون في الاحتفال الذي سيقام في ولاية "إزمير" التركية، التي يقع بها مقر الدار، في السادس عشر من الشهر الجاري.

وعن افتتاح هذه الدار، صرح مفتي منطقة بوجا في إزمير، "آدم غوملك"، لمراسل الأناضول، أنه جاء قبل سنتين، عندما اشتكى أحد ضعاف السمع من عدم الاهتمام بهم في مجال تعليم القرآن. وخرّجت هذه الدار حتى الآن 50 من ضعاف السمع، تعلموا قراءة القرآن الكريم باللغة العربية. وأشار إلى عمل مثل هذه الدور في ملأ الفراغ الروحي لضعاف السمع.

وحول احتفال المولد النبوي، قال غوملك، إن خريجي الدار سيقدمون ابتهال "سألت الوردة الصفراء" بلغة الإشارة. وستنقسم فقرة الدعاء لقسمين، في القسم الأول يتم الدعاء بشكل اعتيادي ويترجم إلى لغة الإشارة، وفي القسم الثاني يتم الدعاء بلغة الإشارة ويترجم لكي يفهمه جميع الحاضرين.

وبدأ إحياء ذكرى المولد النبوي وفقا للتقويم الميلادي في تركيا عام 1989، حيث كان يحتفل به يوم 20 إبريل/ نيسان، ومن ثم بات يحتفل به لمدة أسبوع كامل. وتقيم أجهزة الدولة المختلفة، مثل رئاسة الشؤون الدينية، ووزارة التعليم، والدوائر الحكومية، فعاليات متعددة خلال هذا الأسبوع، كما يحتفل به الأتراك في المهجر.
Son Guncelleme: Wednesday 10th April 2013 10:18
  • Ziyaret: 14553
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0