هنية يغادر معبر رفح متجهًا إلى القاهرة للقاء مرسي
تستمر الزيارة ثلاثة أيام وتشهد أول لقاء بين هنية ورئيس مصري

القاهرة-الأناضول

غادر رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية معبر رفح، مساء الأربعاء، متجهًا إلى العاصمة المصرية، القاهرة، للقاء الرئيس محمد مرسي وعدد من المسؤولين.

وقبيل مغادرته المعبر، قال هنية للصحفيين إنه سيبحث مع المسؤولين المصريين قضايا عدة أهمها أزمة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة. وتستمر الزيارة تستمر ثلاثة أيام.

وأضاف "هذه الزيارة مهمة، وسنهنئ الرئيس مرسي بفوزه في الانتخابات، وجعبتنا ممتلئة بملفات متعلقة بالشأن الفلسطيني".

ويرافق هنية في الزيارة 15 شخصية، غالبيتهم وزراء ومسؤولون وقيادات في حركة حماس.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء خانقة، حيث أعلنت سلطة الطاقة في 15 يوليو/ تموز الجاري أن العجز في كمية الكهرباء بلغ 50%.

وهذا هو أول لقاء بين هنية ورئيس مصري، حيث لم يعتد الرئيس السابق حسني مبارك لقاء أي مسؤول بحركة حماس طوال فترة حكمه.

وكان مرسي التقى وفدًا من قيادة حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل الخميس الماضي في أول لقاء من نوعه يجمع الرئاسة المصرية بقيادات حماس.

وكشفت مصادر مطلعة الإثنين الماضي أن القيادة المصرية أصدرت قرارًا بإلغاء "مأموريات الترحيلات للفلسطينيين من مطار القاهرة الدولي إلى معبر رفح، والسماح للفلسطينيين بالمكوث 72 ساعة في مصر للمرور إلى غزة".

Son Guncelleme: Wednesday 25th July 2012 03:14
  • Ziyaret: 6032
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0