قورتلموش: النكوص عن مسيرة السلام أكبر كلفة من إتمامها
في اجتماع المحررين الصباحي بالمقر العام للوكالة بأنقرة

قال نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتلموش، إن النكوص عن مسيرة السلام الداخلي، الرامية إلى القضاء على مشكلة الإرهاب، كلفته أكبر من مواصلة العملية والعبور بها إلى بر الأمان.

وأكد قورتلموش، في معرض رده على أسئلة مراسلي ومحرري وكالة الأناضول خلال استضافته في اجتماع الوكالة الصباحي، أنه "لا من يملكون السلاح، ولا من يعدون لهم الأرضية السياسية (في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي وسيط مسيرة السلام)، ولا الحكومة ولا أي قوة أخرى تقبل بالنكوص عن مسيرة السلام"، مضيفًا: "شعبنا على الأخص لا يقبل ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن مسيرة السلام الداخلي في تركيا انطلقت قبل أكثر من عامين، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية، وزعيم منظمة بي كا كا الإرهابية، عبدالله أوجلان المسجون في جزيرة "إمرالي"، ببحر مرمرة منذ عام 1999، وذلك بوساطة حزب الشعوب الديمقراطي (حزب السلام والديمقراطية سابقًا، وغالبية أعضائه من الأكراد)، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من المسيرة وقف عمليات المنظمة الإرهابية، وانسحاب عناصرها خارج الحدود التركية، وقد قطعت هذه المرحلة أشواطًا ملحوظةً. وتتضمن المرحلة الثانية عددًا من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولًا إلى مساعدة أعضاء المنظمة - الراغبين بالعودة، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة - على العودة، والانخراط في المجتمع.

وعن الجدل الدائر حول تغيير نظام الحكم في تركيا من النظام البرلماني إلىالنظام الرئاسي، أوضح قورتلموش أن "النظام هو القوي حاليًّا وليس الشعب، وعلى من يريد ممارسة الديكاتورية أن يحافظ، بأي شكل من الأشكال، على هذا النظام القائم"، في معرض دفاعه عن مطالبة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بانتقال الحكم في تركيا إلى النظام الرئاسي.

ويدور جدل في تركيا حول تغيير نظام الحكم والانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، حيث يؤكد أردوغان وأعضاء الحكومة التركية على ضرورة الانتقال "لأن النظام الحالي لم يعد قادرًا على قيادة تركيا"، في حين ترفض أحزاب المعارضة هذا التحول، وتقول إنه سيؤدي إلى قيام نظام ديكتاتوري في تركيا.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 15th April 2015 09:58
  • Ziyaret: 5629
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0