قتيلان في هجوم استهدف قوات كينية وحكومية بالصومال
استهدفا قافلة مشتركة لقوات كينية وصومالية لدى مرورها في أحد شوارع مدينة كسمايو جنوب الصومال

عبد القادر فودي

مقديشو- الأناضول

سقط قتيلان في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة في انفجارين استهدفا قافلة مشتركة لقوات كينية وصومالية جنوب الصومال، بحسب ما ذكرت مصادر طبية لمراسل الأناضول.

ووفقا لرواية شهود عيان لمراسل الأناضول، فإن لغمين أرضيين انفجرا في القافلة لدى مرورها في أحد شوارع مدينة كسمايو.

وفرضت القوات المستهدفة طوقا أمنيا حول المكان الذي وقع فيه الانفجاران، وأغلقت أيضا الشوارع المؤدية إليه، ومنعت المواطنين الاقتراب من مكان الهجوم.

وفيما لم توضح المصادر الطبية جنسية القتيلين، ولا ما إذا كانا عسكريين أم مدنيين، قال مصدر أمني حكومي لمراسل الأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه إن الحادث تسبب في إصابة عدد (لم يحدده) من القوات الحكومية.

وأوضح المصدر ذاته - الذي طلب عدم ذكر اسمه نظرا لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام – أن المصابين جرى نقلهم إلى المستشفى، وأن حالتهم "مستقرة".

ولم يصدر حتى الساعة 6:20 من صباح اليوم أي تعقيب من قبل القوات الكينية والصومالية علي الهجوم، كما لم تعلن أي جهة مسئوليتها عنه.

ولجأت حركة "الشباب المجاهدين" إلى حرب العصابات ضد القوات الصومالية والإفريقية بعد طردها من مدينة كسمايو، أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، وتوعدت بتنفيذ أعمال عنف ضد تلك القوات.

Son Guncelleme: Saturday 9th February 2013 10:45
  • Ziyaret: 5265
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0