أرينج : على الإعلام أن لا يكون أداة بيد الإرهاب

وجاء ذلك في كلمة ألقاها "آرينج"، ضمن فعاليات منتدى قادة الإعلام الإفريقي، في العاصمة السنغالية دكّار.

وأشار "آرينج" في كلمته، أنه يجب على السياسيين توفير الحرية لوسائل الإعلام، كما يجب على الإعلام أن لا يصبح أداةً بيد الإرهاب.

ونوه "آرينج"، أن تركيا تعاني منذ 30 عاماً من الإرهاب، وتتألم بسبب مقتل الأبرياء والمدنيين والنساء والأطفال، كما ان الشعب التركي يعيش واقع تلك الصدمة، متسائلاً عن ماهية الوصف الذي يمكن أن يطلق على أولائك الذين يعملون على الإستفادة من وصف الصحافة ومبدأ حرية التعبير، لدعم حملات الدعاية التي يطلقونها لتقوية المنظمات الإرهابية ودعمها، مشدداً على أنه ليس من الممكن وصف هؤلاء بالصحفيين.

وأضاف "آرينج"، أن هدف الإرهاب في تركيا هو تقسيم البلاد، وأن الإرهاب يلجأ إلى ممارسة العنف، من اجل تحقيق غاياته.

وتابع "آرينج"، هناك أقاويل عن 100 صحفي معتقلين في تركيا، لو كان ذلك واقعياً، لكان أرهق كاهلي، وأصبح عبئاً عليّ، وأشعرني بالإمتعاض في مثل هذه المؤتمرات، منوهاً أن أولائك الذي يدور الحديث عنهم، أعتقلوا لأسباب لا علاقة لها أبداً بالصحافة، لأن الصحافة لا توفر الحماية للأشخاص كي يرتكبوا الجرائم.

يذكر أن "كمال أوزتورك" رئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول، ومديرها العام، و"إبراهيم شاهين"، المدير العام للطباعة والنشر والإعلام، والمدير العام لشبكة "تي ار تي" الإعلامية، كانوا ضمن الوفد المرافق، الذي شارك في أعمال وفعاليات المؤتمر الجاري في العاصمة السنغالية.

Son Guncelleme: Thursday 8th November 2012 04:47
  • Ziyaret: 5979
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0