أحزاب تونسية تتفق على تشكيل لجنة لضمان التوازن ومنع انفراد أي طرف بالسلطة
بحسب محمد الحامدي، رئيس حزب التحالف الديمقراطي

قررت أحزاب تونسية، اليوم الجمعة، تشكيل لجنة للعمل على إيجاد توازن في المشهد السياسي ومنع انفراد أي طرف بالسلطة، حسب مسؤول حزبي.

جاء ذلك أثناء انعقاد اجتماع بالعاصمة تونس، دعا إليه حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات (اجتماعي ديمقراطي)، لبحث دعم مرشح موحد للانتخابات الرئاسية المقررة إجراؤها في الـ23 من نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل.

وحضر هذا الاجتماع بالعاصمة تونس زعماء أحزاب حققت نتائج هزيلة في الانتخابات التشريعية الأخيرة من بينها حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية؛ الشريكان السابقان لحركة النهضة الإسلامية في ائتلاف التروكيا الذي حكم تونس من نهاية 2011 الى مطلع عام 2014/ والحزب الجمهوري والتحالف الديمقراطي والتيار الديمقراطي.

وقال محمد الحامدي، رئيس حزب التحالف الديمقراطي الذي شارك في الاجتماع، في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع "اتفقت العائلة الديمقراطية الاجتماعية على تشكيل لجنة تتولى البحث في آليات العمل لضمان التوازن في المشهد السياسي ومنع انفراد أي طرف سياسي بالسلطة".

وأضاف الحامدي أن اللجنة "ستتولى النظر أيضا في إمكانية دعم مرشح موحد للانتخابات الرئاسية"، مضيفا "أعربت(خلال الاجتماع) عن استعدادي للتنازل عن الترشيح للرئاسية إذا تم الاتفاق على دعم مرشح موحد".

ولم ترد أنباء حتى الساعة 20:30 (ت.غ)، عن اتفاق المجتمعون على مرشح واحد لخوض انتخابات الرئاسة.

ودعا مصطفي بن جعفر يوم أمس، الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية للاجتماع اليوم إلى "التوافق على مرشح موحد" للانتخابات الرئاسية بعد فوز حزب نداء تونس (يمين وسط) بـ 85 مقعدا من إجمالي 217 مقعدا في مجلس نواب الشعب الذي يمارس السلطة التشريعية خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويخوض 27 مترشحا بينهم امرأة وحيدة الانتخابات الرئاسية التي ستبدأ حملتها غدا السبت الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني اضافة الى شخصيات بارزة من بينها الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي ورئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي.


Aa
Son Guncelleme: Saturday 1st November 2014 11:25
  • Ziyaret: 3640
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0