وزير العدل التركي: انفجار المعبر استهدف المدنيين
صرح وزير العدل التركي "سعد الله إرغن"، أن الانفجار الذي وقع، ظهر أمس، عند بوابة "جلوه غوزو،" الحدودية بين تركيا وسوريا، يبدو أنه كان يستهدف المدنيين.

الأناضول - هاطاي - اسطنبول

إسمهان أوزغوفان - كريم كوجالان - خديجة الزغيمي

وأشار الوزير، إلى أن الإنفجار كان يستهدف المدنيين، كونه ليس هناك تواجدًا مُكثفا لقوات الأمن عند المعبر.

وجاء تصريح "إرغن"، خلال مؤتمر صحفي، عقده وفد وزاري مساء أمس، في مطار هاطاي، قام بتفقد موقع الحادث، يضم بالإضافة إلى وزير العدل، وزير التجارة والجمارك "حياتي يازجي"، ووزير الداخلية "معمر غولار"، إلى جانب والي هاطاي "محمد جلال الدين ليكيسيز".

وأكد وزير العدل التركي، أن السيارة التي استخدمت في الانفجار جاءت من الجانب السوري، وأنها ليست مسجلة لدى تركيا. كما أفاد بحصول قوات الأمن وسلطات التحقيق على معلومات هامة تتعلق بالتفجير، مشيراً إلى أن السيارة انفجرت على بعد 21 مترًا داخل المعبر الحدودي، حيث كانت متوقفة هناك.

وأعلن إرغن عن آخر المعلومات المتعلقة بعدد القتلى والمصابين في التفجير، والتي تفيد بمقتل 13 شخصًا بينهم 4 أتراك و9 أشخاص جارٍ التأكد من هوياتهم، فيما أصيب 26 شخصا بجروح، غادر 11 منهم المستشفيات بعد تلقي العلاج، في حين يرقد 15 مُصابًا في المستشفيات؛ هذا وأكدت مصادر طبيّة وفقًا للوزير أن إصابة ثمانية منهم خطيرة. إضافة إلى وجود ثمانية مصابين آخرين، تتم معالجتهم في الجانب السوري من الحدود، إلا أنه لا توجد معلومات بخصوص جنسياتهم.

بدوره قال وزير الداخلية التركي "معمر غولار"، أن كاميرات المراقبة، رصدت بالصور السيارة وهي تتوقف في المعبر عند الساعة 02:17 عصر أمس، ومن ثم وقع الانفجار بعد 20 دقيقة، كما أكد الوزير أن المتفجرات التي استخدمت، كانت قوية.

من جانبه قال وزير التجارة والجمارك التركي "حياتي يازجي"، إنه سيتم تشديد الإجراءات الأمنية في المعبر، وأنه سيوضع في المعبر، جهاز للكشف بالأشعة، تابع لوزارة التجارة والجمارك.

Son Guncelleme: Tuesday 12th February 2013 09:31
  • Ziyaret: 4587
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0