الكتل السياسية الباكستانية تدعم الحكومة في التفاوض مع طالبان
طالبت أحزاب حكومية باكستانية وأخرى معارضة، اليوم، بدعم الحكومة في توجّهها للتفاوض مع حركة طالبان، بغية التوصل إلى سلام، وإنهاء العنف في البلاد.

الأناضول – إسلام أباد

إركان يغيت سوزلو / عماد مطر

وأصدر27 حزباً سياسياً بياناً مشتركاً، عقب اجتماعهم في العاصمة الباكستانية، "إسلام أباد" للتأكيد على دعمها لتوجه الحكومة نحو التفاوض مع حركة طالبان، التي تحظى بدعم جماهيري، وخصوصاً في ولاية "خيبر باكتوفا".

وأكد البيان على إنهاء الإرهاب، وإحلال السلام والأمن في المنطقة، لافتاً إلى أن الإرهاب لا يعتبر مشكلة منطقة بعينها، وإنما مشكلة البلد بأسرها، ومشيراً إلى ضرورة البحث عن حلول قانونية لقضية الإرهاب، واصفاً إياه (الإرهاب)، بأنه العقبة الأكبر أمام البلاد.

وشارك في الإجتماع، الأحزاب المُنضمّة للحكومة الحالية، منها، حزب الشعب الباكستاني، وحزب الشعب الوطني، وحركة الهجرة، وأحزاب جمعية علماء المسلمين، وأحزاب رئيسية في التيّار المعارض مثل، حزب إتحاد الإسلام الباكستاني (مجموعة نواز)، وحزب نظام اتحاد الإسلام المشارك في البرلمان، وحزب هزاره الديمقراطي، واتحاد برلمانيي منطقة العشائر، بالإضافة إلى ممثلين عن 19 حزباً آخراً.

بينما تخلف عن المشاركة في الإجتماع حركة العدالة الباكستانية، التي يتزعمها "إمران خان" المناهض لأميركا.

يُذكر أن الناطق بإسم حركة طالبان "إحسان الله إحسان"، أعلن قبل أسبوعين، إمكانية إجراء مفاوضات مع الحكومة، برعاية زعيم المعارضة "نواز شريف"، وزعيم جماعة الإسلام "منور حسن".

Son Guncelleme: Friday 15th February 2013 11:42
  • Ziyaret: 5200
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0