أردوغان يؤكد على أهمية العلاقات مع قرغيزيا
ويشدد على البعد السياسي والاقتصادي لها

بيشكك
ويشدد على البعد السياسي والاقتصادي لها

أوضح رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان"، أن العلاقات التي تربط بلاده مع قرغيزيا، هي أكثر من مجرد علاقات أخوة وصداقة، مشدداً على أن العلاقات بين "أنقرة" بـ "بيشكك" هي علاقات وحدة مصير ومحبة أزلية. جاء ذلك أثناء لقاء أجراه أردوغان مع نظيره القرغيزي "جانتورو ساتيبالدييف"، أشار فيه إلى أن تركيا لطالما وقفت إلى جانب قرغيزيا في السراء والضراء منذ استقلالها قبل 22 عاماً، وأن بلاده تعتبر تلك المواقف الداعمة لقرغيزيا واجباً ينبغي إيفائه. وأضاف أن زيارته إلى العاصمة القرغيزية بيشكك، تأتي للمشاركة في إجتماعات مجلس التعاون الاستراتيجي المشترك الثاني رفيع المستوى، وأن علاقات بلاده مع قرغيزيا لا تحمل بعداً سياسياً فحسب، بل إن اللقاءات المستمرة بين رجال الأعمال من الجانبين أكسبت علاقات البلدين بعداً اقتصادياً متميزاً.

وأشار أردوغان إلى أن الانتعاش الاقتصادي الذي بدأت تحققه قرغيزيا في الآونة الأخيرة، بعث الأمل في تركيا نحو مستقبل اقتصادي مشرق ستشهده بيشكك، لافتاً إلى أن جهود الحكومة القرغيزية الساعية لإرساء دعائم الديمقراطية في إحدى أهم جمهوريات أسيا الوسطى، أفضت إلى نتائج مهمة في ذلك المجال. ونوه إلى الارتفاع الذي حققه حجم التبادل التجاري بين البلدين، الذي وصل إلى 302 مليون دولار أميركي، محققاً نسبة ارتفاع بلغت 90 مليون دولار أميركي، مقارنة بالعام الماضي. وشدد على أهمية رفع هذه القيمة لتصل إلى مليار دولار، في ظل وجود الإرادة السياسية الداعمة، مشيراً أن 104 رجل أعمال رافقوه في رحلته إلى بيشكك، ومعتبراً أن الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، هي عبارة عن وسام فخر يرمز للأخوة بين البلدين الشقيقين.

وتطرق أردوغان في كلمته إلى زيادة عدد الرحلات الجوية المتبادلة بين البلدين في الصيف الماضي، وأن بلاده عازمة على مدّ تلك الرحلات لتصل إلى العاصمة المنغولية "أولان باتور"، كذلك فتح رحلات جديدة بين مدينتي "اسطنبول" التركية، و"أوش" القرغيزية. كما أكد على أهمية الثروة المائية التي تمتلكها قرغيزيا، وضرورة استخدامها في مجال توليد الطاقة الكهربائية، موضحاً أن تركيا تمتلك تجربة غنية في هذا القطاع الهام، وأن استغلال تركيا للثروة المائية ساهم إلى حد كبير في تقليص حاجتها إلى الغاز الطبيعي في العديد من المجالات.

يذكر أن رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، وصل أمس إلى العاصمة القيرغيزية "بيشكيك"، في مستهل زيارة رسمية للبلاد تستغرق عدة أيام، يرافقه فيها عقيلته "أمينة أردوغان"، ونائباه "بولنت أرينتش"، و"بكر بوزداغ"، ووزير الإقتصاد "ظفر تشاغليان"، ووزير الثقافة والسياحة "عمر تشليك"، ووزير المالية "محمد شيمشك"، ونائبا رئيس حزب العدالة والتنمية "مولود تشافوش أوغلو"، و"مندريس تورال"، ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية "نور الدين جانيكلي".

Son Guncelleme: Wednesday 10th April 2013 10:22
  • Ziyaret: 6241
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0