التظاهرات تضغط على شبكات المحمول في مصر
نفاذ سعات الشبكات الإضافية التي وضعتها شركات المحمول المصرية بالميادين لمواجهة الضغط على الخدمة خلال التظاهرات المليونية.

رضا إسماعيل

القاهرة - الأناضول

رصدت شركات الهاتف المحمول الثلاثة العاملة في مصر (موبينيل - فودافون - اتصالات)، تضاعفا فى حجم المكالمات الواردة والصادرة من الميادين العامة التي شهدت تظاهرات أمس.

قال حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لشركة فودافون فى مكالمة هاتفية مع وكالة الأناضول للأنباء اليوم الأحد إن شبكات المحمول شهدت إقبالا شديد من قبل المشاركين بالتظاهرات خلال اليومين الماضيين.

وكان حزبى الحرية والعدالة والنور السلفى وقوى سياسية أخرى قد نظمت أمس السبت مليونية أمام جامعة القاهرة شارك فيها نحو مليونى متظاهر حسب تقديرات المشاركين فيها، كما نظمت هذه القوى تظاهرات مختلفة فى محافظات مصر .

وتابع دويدار "إن الإقبال الكثيف على شبكات المحمول لم يقتصر علي المكالمات فقط، وإنما شهدت خدمات الأنترنت أيضا طلبا كثيفا عليها من قبل المتظاهرين بالميادين التى شهدت تظاهرات، مما سبب ضغطا كبيرا على هذه الميادين والمناطق المجاورة له".

من جانبه أكد أشرف حليم نائب رئيس شركة موبينيل للشئون التجارية في مكالمة هاتفية لوكالة الأناضول للأنباء ، على تضاعف حجم المكالمات في الميادين والمناطق المحيطة به طوال أيام التظاهرات الماضية بنسبة وصلت الى 200%".

أضاف "الشبكة الإضافية التي وضعتها الشركة لمواجهة الضغط على الخدمة أمام جامعة القاهرة حيث شهدت مظاهرات أمس، قد نفذت سعتها من المكالمات طوال فترات التظاهر، كنتيجة مباشرة للإقبال الكثيف على المكالمات وتحميل البيانات بالميدان".

وكانت شركات المحمول بالتعاون مع وزارة الاتصالات المصرية قد وضعت شبكات متنقلة حول ميدان التحرير الذى شهد تظاهرات الثلاثاء والجمعة الماضيين، بالتفاوض مع الجهات القريبة من الميدان لوضع شبكات تقويه أعلاها، والتي تركز أولها داخل المتحف المصري، في حين تم وضع الثانية بجوار مسجد عمر مكرم وهما ألأقرب لميدان التحرير في حين تواجدت الثالثة بحديقة الأندلس بجوار كوبري قصر النيل.

وشهدت شبكات الاتصالات في الميدان خلال تظاهرات الجمعة بميدان التحرير والسبت أمام جامعة القاهرة العديد من حالات فشل المكالمات حسب مواطنين، إلى جانب صعوبة في استخدام الهواتف المحمولة في رفع وتحميل البيانات عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

كان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري هاني محمود قد نفى فى تصريحات صحفية ما تردد حول قطع الاتصالات والانترنت في محيط ميدان التحرير خلال التظاهرات التي شهدها الميدان الجمعة.

وأضاف، "إنه لم يتم قطع خدمة الاتصالات أو الإنترنت في التحرير أو آي مكان آخر في محافظات الجمهورية".

وأشارت أحدث تقارير وزارة الاتصالات إلى ارتفاع عدد مشتركي المحمول فى مصر إلى 90 مليون مشترك بنهاية الربع الثالث من العام الحالي، ولفتت التقارير إلى زيادة عدد المشتركين بنسبة وصلت الى 11 % مقارنة بالربع الثاني من العام.
Son Guncelleme: Sunday 2nd December 2012 09:00
  • Ziyaret: 6809
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0