واشنطن تدين هجمات النظام السوري الدموية الأخيرة
أدانت الولايات المتحدة بشدة الهجمات الأخيرة، التي نفذتها قوات النظام السوري ضد المدنيين السوريين في عدد من المناطق، وخاصة قصف مخبز في مدينة "حلفايا"، التابعة لمحافظة حماة، الواقعة في وسط البلاد.

وجاءت الإدانة عبر بيان صدر عن الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، "باتريك فينترال"، حيث أكد فيه إدانة الولايات المتحدة للهجمات الأخيرة بشدة، واصفا تلك الهجمات بأنها "هجمات غادرة".

وأضاف أن الهجمات الأخيرة، تظهر أنه ليس هناك أي مستقبل للنظام في سوريا، في حين سيتحمل مرتكبو المظالم مسؤوليات عنها. في وقت دعا فيه جميع الأطراف، التي تساعد النظام في حربه ضد شعبه، إلى كف أياديهم عن ذلك.

وأعرب "فينترال" عن دعم واشنطن لجهود المبعوث العربي الأمم المشترك إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، واصفا زيارته الأخيرة بأنها تقدم نقطة تحول سياسي في البلاد.

وأكد على أن سوريا بحاجة إلى إدارة إنتقالية جديدة، وأن يتم وضع حد للمارسات والضغوطات التي يتعرض لها الشعب السوري، وكل ذلك من الممكن الاستفادة منه، على ضوء مهمة الإبراهيمي الأخيرة.

يذكر أن الإبراهيمي التقى أمس في دمشق مع الرئيس بشار الأسد، ومن المتوقع أن يقوم بزيارة إلى موسكو، خلال الأيام المقبلة، في سياق استمرار لجهوه الرامية من أجل إيجاد حل للأزمة في البلاد.

Son Guncelleme: Tuesday 25th December 2012 10:08
  • Ziyaret: 7346
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0