رئيس المنظمات الإسلامية بفرنسا: فرق بين حرية التعبير والإساءة للأديان
قال مدير عام اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا "عبد الكبير قطبي"، إن حرية التعبير من الحقوق الأساسية للجمهورية الفرنسية، ولكن يجب أن يعدل القانون المنظم لحرية التعبير بما يكفل عدم الإساءة للرموز في كافة الأديان.

ودعا "قطبي" في تصريحاته لمراسل الأناضول، المسلمين في فرنسا، لعدم الانجرار وراء الاستفزازات التي يتعرضون لها، واستخدام حقوقهم التي تكفلها الديمقراطية، قائلًا: "القوانين تضمن للمسلمين حق التظاهر، وإبداء رفضهم للإساءات، وتقديم الشكاوى للقضاء الفرنسي".

ولفت "قطبي" إلى ارتفاع مستويات معاداة الإسلام في فرنسا، قائلًا: "لا يمكن استخدام العنف للرد على هذه الاستفزازات، فالإسلام دين يدعو للسلام".

وكانت مجلة "شارلي إيبدو" نشرت، الأربعاء الماضي، في أول أعدادها بعد الهجوم الدامي الذي أودى بحياة عدد من صحفييها، الأسبوع الماضي، رسمًا كاريكاتوريًا للنبي الكريم محمد، حاملًا لافتة مكتوب عليها "أنا شارلي"، وعبارة ساخرة هي "الكل مغفور له".
AA
Son Guncelleme: Sunday 18th January 2015 10:57
  • Ziyaret: 6147
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0