السلطات الإسرائيلية تعيد فتح المعبر التجاري لغزة بعد إغلاقه لساعات
صورة أرشيفية

قال نظمي مهنا مدير هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية، ان السلطات الإسرائيلية أعادت فتح "معبر كرم أبو سالم" المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة، بعد إغلاقه لمدة 3 ساعات.

وأوضح مهنا للأناضول، أن الجانب الإسرائيلي أبلغهم بإعادة العمل بالمعبر والسماح بإدخال الشاحنات المحملة بالبضائع والمساعدات لقطاع غزة (نحو 600 شاحنة).

وأكد مهنا أن السلطات الإسرائيلية اعترضت على أشغال ينفذها أفراد من المقاومة الفلسطينية قرب المعبر، مضيفا:" تم إبلاغنا بشكل رسمي أنه سيتم غلق كرم أبو سالم فورا في حال اقتراب أي آليات تابعة لفصائل المقاومة من المعبر".

وكان مصدر مسؤول في هيئة المعابر والحدود التابعة للسلطة الفلسطينية قال للأناضول إن الجانب الإسرائيلي قرر وقف العمل في المعبر، بشكل مفاجئ، بعد ساعات من فتحه، ومنع إدخال الشاحنات المحملة بالبضائع إلى قطاع غزة.

وتقوم جرافات وشاحنات فلسطينية، بأعمال مستمرة لتعبيد "طريق طويل" قرب السياج الفاصل بين حدود قطاع غزة وإسرائيل.

وبحسب مواقع مقرّبة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فإن كتائب القسام (الجناح المسلّح للحركة)، تقوم بتعبيد طريق طويل قرب السياج الفاصل بين حدود القطاع وإسرائيل.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية، أمس الأحد، المعبرين، ردًا على قيام فلسطينيين بإطلاق قذيفة صاروخية على جنوبي إسرائيل مساء السبت الماضي.

ويعد كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد الذي تسمح سلطات الاحتلال بإدخال البضائع للقطاع من خلاله.

وكان لقطاع غزة سبعة معابر، تخضع ستة منها لسيطرة إسرائيل، فيما يخضع المعبر السابع، (رفح البري)، للسيطرة المصرية.

لكن إسرائيل، أقدمت بعد سيطرة حركة حماس على القطاع في صيف عام 2007، على إغلاق 4 معابر والإبقاء على معبرين فقط، هما معبر كرم أبو سالم، كمنفذ تجاري، ومعبر بيت حانون (إيريز) كمنفذ للأفراد.


AA
Son Guncelleme: Monday 8th June 2015 09:25
  • Ziyaret: 5255
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0