جمعيتان تركيتان ترسلان مواد إغاثية إلى سوريا
لإيصالها إلى المناطق ذات الأغلبية الكردية شمال البلاد

الأناضول – أنقرة

علي أوزتورك – هفال دقماق

أرسلت جمعية "أوزغور-در" وجمعية "العلم والفكر"، إلى سوريا، 23 طنًّا من المواد الإغاثية، تشمل أغذية مجففة ودقيق وبطانيات وملابس.

وذكر مراسل الأناضول أن المواد الإغاثية سُلمت إلى مسؤول التوزيع بالمنطقة الشرقية، "أبو يحيى"، ليتم إيصالها إلى مناطق تل أبيض، ورأس العين، وعفرين، والقامشلي، والحسكة، ذات الأغلبية الكردية.

وأعرب "أبو يحيى" عن شكره لمرسلي المساعدات، وعلى الأخص بالنسبة لألبسة الأطفال، وأغذية الرضع، وفوط وبسكويت الأطفال، مؤكدًا على الحاجة الماسة للمستلزمات الطبية والأدوية والسجاد والبسط وألبسة الأطفال. ولفت إلى حاجة المقيمين في المخيمات بالمنطقة إلى السجاد والفراش الإسفنجية، لكونهم يفترشون الأرض عند نومهم.

وكانت جمعية "أوزعور-در" أرسلت إلى سوريا، الأسبوع الفائت، شاحنة من الدقيق، وشاحنة صغيرة محملة بالأدوية والألبسة والأغذية والبطانيات.

وتشير مصادر في المنطقة إلى أن المناطق ذات الأغلبية الكردية، هي الأكثر تأثرًا بالحرب بشكل غير مباشر، موضحةً أنها تحظى بكم أقل من المساعدات.

Son Guncelleme: Tuesday 19th February 2013 09:29
  • Ziyaret: 5056
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0