ملك الأردن: مستمرون في دعم صمود الشعب الفلسطيني
قال إن استمرار التصعيد سيزيد من سوء الأوضاع الإنسانية الصعبة للشعب الفلسطيني، مشددًا على ضرورة الوصول إلى تهدئة للوضع المتفاقم في قطاع غزة.

خالد زغاري

القدس- الأناضول

قال الملك الأردني، عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي، مساء أمس الثلاثاء، مع الرئيس المصري محمد مرسي، إن الأردن مستمر في دعم صمود الشعب الفلسطيني، مشددًا على ضرورة الوصول إلى تهدئة للوضع المتفاقم في قطاع غزة.

وحذّر عبد الله من أن "استمرار التصعيد سيزيد من سوء الأوضاع الإنسانية الصعبة للشعب الفلسطيني الشقيق هناك" بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا".


واتفقا الجانبان على أن المجتمع الدولي يجب أن يضطلع بدوره ويكثّف جهوده لوقف جميع أشكال التصعيد، مؤكدين أن استمراره سيزيد من التوتر في منطقة الشرق الأوسط ويؤثر على أمنها واستقرارها.


وقال الملك عبد الله الثاني، خلال الاتصال، إن "الأردن مستمر في دعم صمود الشعب الفلسطيني في غزة من خلال تكثيف الاتصالات مع مختلف الأطراف، وعبر تعزيز إمكانات المستشفى العسكري الميداني الأردني في القطاع للتعامل مع مختلف احتياجات الشعب الفلسطيني هناك، ومن خلال الاستمرار في تسيير القوافل الإنسانية لتلبية ما يحتاجه الأشقاء في غزة".


واتفق الجانبان الأردني والمصري على إدامة التنسيق والتشاور مع مختلف القوى الإقليمية والدولية تمهيدًا لوقف التصعيد العسكري في غزة.

وبحث عاهل الأردن، في اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التطورات الأخيرة، حيث حذّر من خطورة تدهور الأوضاع في غزة وتداعيات ذلك الخطيرة على أمن واستقرار المنطقة.

وأكد ملك الأردن أن وقف جميع أشكال التصعيد سيفتح المجال أمام الجهود الدبلوماسية المبذولة من جميع الأطراف إقليميًّا ودوليًّا للوصول إلى التهدئة، والبناء عليها لدعم جهود تحقيق السلام في المنطقة.

Son Guncelleme: Wednesday 21st November 2012 08:20
  • Ziyaret: 6021
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0