الخارجية المصرية: القاهرة وباريس اتفقتا على دعم الجيش الليبي ضد المليشيات
قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم السبت، إن القاهرة وفرنسا اتفقتا على دعم الجيش والحرس الرئاسي الليبي في مواجهة خطر الميليشيات، ومنع وصول السلاح إليها عبر أي أطراف إقليمية أو دولية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية سامح شكري ووزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان، على هامش مشاركتهما بالدورة 12 لمنتدى "حوار المنامة"، الذي يعقد خلال الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر/كانون أول الجاري، حسب بيان للخارجية المصرية اليوم.

وأوضح البيان أن "الوزير الفرنسي أعرب عن تقدير بلاده للتحرك المصري لجمع الفرقاء الليبيين للتوصل إلى توافق بينهم حفاظا على تماسك الدولة في ليبيا".

وأضافت الخارجية المصرية أن لقاء الوزيرين تناول كذلك الأزمة السورية، لا سيما الجهود المصرية الجارية لضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في حلب، واتفقا على أنه لا مفر من العودة إلى الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب السوري.

وعقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 إثر ثورة شعبية، دخلت ليبيا في مرحلة من الانقسام السياسي تمخض عنها وجود حكومتين وبرلمانيين وجيشين متنافسين في طرابلس غربا، ومدينتي طبرق والبيضاء شرقا.
AA
Son Guncelleme: Saturday 10th December 2016 01:25
  • Ziyaret: 4360
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0