معارض سوري: روسيا تستعد لحملة عسكرية على ريف حمص الشمالي
قال مصدر عسكري معارض، إن قوات النظام السوري مدعومة بسلاح الطيران الروسي تستعد لشن حملة عسكرية جديدة على ريف حمص الشمالي، الخاضع لسيطرة المعارضة، وسط سوريا، خلال اليومين المقبلين.

ورجح المصدر، (فضل عدم الكشف عن اسمه)، للأناضول، أن تكون الحملة المرتقبة "هي الأشد شراسة، في مسعى من روسيا، والنظام السوري لإحراز تقدم في ريف حمص الشمالي، قبل سريان قرار وقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه في اجتماع ميونيخ".

وكان اجتماع "مجموعة الدعم الدولي لسوريا"، الذي شاركت فيه 17 دولة، وممثلون عن العديد من المنظمات الدولية، قد أقر، أول أمس الخميس الماضي، في مدينة ميونخ الألمانية، إيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة في الداخل السوري، ووقف أعمال العنف في عموم البلاد، اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وأضاف المصدر، أن كافة فصائل المعارضة حاليا في حالة استنفار وترقب، للتصدي لأية محاولة للتقدم من قبل القوات النظامية، مشيرًا أن محاور الاشتباك المرتقبة في حال البدء بتنفيذ العملية، سيكون من جهة بلدة تير معلة، شمال حمص، وقرية "حربنفسه"، في ريف حماه الجنوبي، المحاذية لريف حمص الشمالي.

وتابع المصدر، أن القوات النظامية وبمساندة الطيران الحربي الروسي تحاول منذ أكثر من 25 يومًا التقدم باتجاه قرية حربنفسه، وسط اشتباكات عنيفة ويومية مع فصائل المعارضة، دون إحراز أي تقدم إلى جانب محاولات للقوات ذاتها التقدم من جهة قرية كيسين، في ريف حمص الشمالي، دون إنجازات ميدانية.

يذكر أن ريف حمص الشمالي، المحاصر من قبل قوات النظام، منذ 4 سنوات شهد ارتفاعًا غير مسبوق في عدد الضحايا المدنيين، منذ التدخل الروسي في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر الماضي، كان آخرها سقوط 16 مدنيًا في قصف للطيران الروسي على بلدة الغنطو أمس الجمعة.


AA
Son Guncelleme: Saturday 13th February 2016 02:35
  • Ziyaret: 4777
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0