دراسة: أمراض الكلى المزمنة ترفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية

كشفت دراسة كندية حديثة أجراها باحثون من جامعة ألبرتا، إحدى الجامعات المصنفة عالميًّا، عن أن أمراض الكلى المزمنة تعد من أكثر المسببات خطورة فى رفع فرص الإصابة بالأزمات القلبية.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص المصابين بأحد أمراض الكلى المزمنة ترتفع فرص إصابتهم بالأزمات القلبية بشكل يماثل الخطورة نفسها الناتجة عن الإصابة بنوبات قلبية سابقة، وذلك بعد أن قاموا بمقارنة تأثير عدد من الأمراض فى رفع فرص الإصابة بالأزمات القلبية، أهمها مرض السكر وأمراض الكلى أو الإصابة بنوبات قلبية سابقة.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "‎ The Lancet"، وذلك بالعدد الصادر فى التاسع عشر من شهر يونيه الجارى، وشملت الدراسة 1.3 مليون شخص فى كندا.

وأضاف الباحثون أنه من المعلوم منذ فترة طويلة أن أمراض الكلى المزمنة ترفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية، لافتين إلى أنها المرة الأولى التى يتم التوصل فيها إلى أن تلك الأمراض تماثل نفس خطورة الإصابة بنوبة قلبية سابقة، مؤكدين على ضرورة أن يضع الأطباء ومختصو الرعاية الصحية فى اعتبارهم أن مشاكل الكلى إحدى المخاطر المسببة لتلك النوبات.
Son Guncelleme: Tuesday 26th June 2012 01:24
  • Ziyaret: 9116
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0