اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء الكويتي برئاسة نائب الأمير لبحث الأوضاع الأمنية
على خلفية إعلان السلطات الأمنية قبل 3 أيام عن ضبط أعضاء خلية إرهابية وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة

عقد مجلس الوزراء الكويتي، اليوم الأحد، اجتماعا استثنائيا برئاسة نائب الامير وولي العهد نواف الاحمد الجابر الصباح لبحث آخر التطورات الامنية على الساحة المحلية، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

ولم تذكر وكالة الأنباء الكويتية التي أوردت الخبر تفاصيل إضافية حول الاجتماع أو نتائجه حتى الساعة(13تغ).

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية، الخميس الماضي، عن "تمكن الأجهزة الأمنية، من ضبط ثلاثة من أعضاء خلية إرهابية، وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر، والمواد المتفجرة".

وتحقق النيابة العامة الكويتية مع أعضاء الخلية الإرهابية منذ الخميس الماضي، بحسب بيان لوزارة الداخلية.

وكان النائب العام الكويتي ضرار العسعوسي أصدر في وقت سابق اليوم الأحد قرارا بمنع نشر أي أخبار أو بيانات حول قيام مجموعة من المواطنين الكويتيين بحيازة كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر والمتفجرات وارتباطهم باحدى التنظيمات الارهابية.

وكانت صحيفة الأنباء الكويتية (خاصة)، قالت في عددها الصادر أمس السبت، نقلا عن مصادر أمنية (لم تذكرها)، إن المتهمين اعترفوا بأنهم سافروا إلى لبنان أكثر من مرة، وأنهم كانوا يحرصون على عدم التوجه مباشرة إلى لبنان، للقاء قيادات في حزب الله.

وأضافت أن المتهم الأول(لم تسمّه) "اعترف بأنه التقى بقيادات فاعلة في حزب الله عام 1996، وأنه تم تجنيده في تلك الفترة، وإعطاؤه مبالغ مالية تجاوزت 100 ألف دولار، كما أقر بقية المتهمين بسفرهم إلى لبنان وتلقيهم مبالغ مالية"، مشيرةً "أن التحقيقات أظهرت أن المتهم الأول هو من قام بتجنيد بقية الموقوفين".


AA
Son Guncelleme: Monday 17th August 2015 09:17
  • Ziyaret: 5441
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0