المعارضة السورية تبدأ عملية واسعة لفك حصار حلب
بدأت المعارضة السورية، اليوم الأحد، عملية واسعة في محيط مدينة حلب، لفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري منذ مطلع الشهر الجاري، بحسب مراسل الأناضول.

وبدأت أولى الهجمات جنوبي حلب بمشاركة فصائل من الجيش الحر، إلى جانب "جيش الفتح" (تحالف فصائل إسلامية معارضة).

وقال أحمد الأحمد مسؤول العلاقات الخارجية في "فيلق الشام" (فصيل معارض انسحب من جيش الفتح مطلع العام الجاري)، إن "المعركة تمتد على جبهة بيلغ طولها 20 كيلو بدءا من الريف الجنوبي الغربي للمدينة وتحديدا بلدتي الحويد والسالقية وصولاً إلى مداخل حلب الغربية بما فيها حيي الراشدين والزهراء فضلا عن الأكاديمية العسكرية".

وأضاف الأحمد أن "العملية تهدف إلى كسر خطوط دفاع النظام عن حلب وفتح طريق جديد للمدينة المحاصرة".

وأوضح أن "التجهيزات كبيرة جداً لهذه المعركة وهي أضعاف ما تم حشده لمدينة إدلب قبل تحريرها (عام 2015)، لافتاً أن "فصائل المعارضة دمرت دبابتين للنظام بعد وقت قصير من بدء العملية".

وأشار إلى أن "فصائل المعارضة وأهالي مناطق ريف حلب أحرقوا كميات كبيرة من البلاستيك وإطارات السيارات على الطيران الروسي الذي يساند قوات النظام في هجماته".

ومنذ بداية الشهر الجاري، دخلت أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، والتي تضم نحو 350 ألف مدني، حالة من الحصار الخانق، إثر سيطرة قوات النظام على طريق الكاستيلو آخر خط إمداد للمنطقة في السابع من الشهر الجاري.

AA
Son Guncelleme: Monday 1st August 2016 09:01
  • Ziyaret: 4146
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0