المغرب يدرس إمكانية استقبال لاجئين سوريين
قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، إن حكومة بلاده لم تقرر بعد في إمكانية استقبال اللاجئين السوريين في المغرب من عدمه، وأن هذا الأمر لايزال قيد الدرس.

جاء ذلك في سؤال حول استعداد المغرب لاستقبال اللاجئين السوريين، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الخميس، بالعاصمة الرباط، حيث أفاد أن "هذا الأمر طرحه على أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وهو يدرس هذا الموضوع".

وأضاف أن "هناك إطارا لسياسة الهجرة في المغرب، يتم فيه تدبير كل القضايا المتعلقة بهذا الموضوع".

واستقبل المغرب أمس طفلا سوريا يدعى حيدر (10 سنوات) من مدينة حمص، بعدما كان العاهل المغربي محمد السادس، أعطى تعليماته لسلطات بلاده، من أجل منحه تأشيرة الدخول إلى المغرب.

وفي 11 من أغسطس/آب الماضي، وجّه طفل سوري يسمى حيدر (10 سنوات)، من مدينة حمص، رسالة إلى العاهل المغربي، طالبه فيها بمنحه تأشيرة دخول، وذلك في تسجيل مصور بُث على موقع "يوتوب"، وقال الطفل في ذاك التسجيل، إن أباه في المغرب، ولديه إقامة لأن زوجته مغربية.

وبلغ عدد المهاجرين السوريين الذين تمت تسوية وضعيتهم بالمغرب عام 2014، نحو 5250 شخصاً، بحسب تقرير صادر عن وزارة الداخلية المغربية، حصلت الأناضول على نسخة منه.

واحتل السوريون المرتبة الثانية في لائحة المهاجرين الذين تمت تسوية وضعيتهم في المملكة عام 2014، بنسبة فاقت 19%.


AA
Son Guncelleme: Friday 11th September 2015 09:41
  • Ziyaret: 5078
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0