مسؤول أممي: النظام السوري يجبر قوافل المساعدة على الدخول من طرق غير آمنة

مما يسبب في عرقلة وصول المساعدات إلى مخيم اليرموك
 
أفادت الأمم المتحدة أن النظام السوري يجبر قوافل المساعدة المتجهة إلى مخيماليرموك للاجئين الفلسطينيين، من السير في طرق غير آمنة بدل الطرق القصيرة والآمنة، مما تسبب في عدم وصولها إلى المخيم.

وأشار "مارتن نسيركي"، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) تحاول إرسال مساعدات إنسانية إلى المحاصرين في مخيم اليرموك، ولكن النظام السوري يمنع ذلك بطرق مختلفة.

وأضاف نسيركي أن أونروا أعدت مساعدات غذائية وعلاجية لـ 6 آلاف شخص يوم الاثنين الماضي، وحملتها في 6 شاحنات، وأن النظام السوري طلب من أونروا استخدام أحد الطرق، وهي غير آمنة، وتعرضت القوافل لإطلاق نار مكثف مما أدى إلى عودتها وعدم مواصلة طريقها باتجاه المخيم.

وقال المسؤول الأممي: "يوجد طرق قصيرة تؤدي إلى مخيم اليرموك، ولكن النظام السوري يطلب من قوافلنا اتباع طرق طويلة وغير آمنة، ولكننا سنواصل اتصالاتنا مع السلطات السورية من أحل توفير طريق آمن حتى يتسنى لنا توصيل الغذاء والعلاج للمحاصرين في المخيم".

وتحاصر قوات تابعة للنظام السوري المدنيين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وتمنع منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من دخول المخيم منذ سبتمبر/أيلول الماضي لإدخال المؤن والمساعدات الغذائية والأدوية، وفق مصادر حقوقية غير رسمية.

AA
Son Guncelleme: Thursday 16th January 2014 10:50
  • Ziyaret: 4119
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0