جاويش أوغلو ونظيره البلغاري يبحثان التعاون في مكافحة الهجرة غير الشرعية
بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، مع نظيره البلغاري، دانيال ميتوف، العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الوزيرين، وفق ما أفادت به مصادر دبلوماسية تركية الأناضول دون أن تذكر أي تفاصيل إضافية.

وفي وقت سابق من اليوم، بحث جاويش أوغلو ونظيره الأمريكي جون كيري، هاتفيا، آخر التطورات الميدانية في مدينة منبج السورية بعد تحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي.

كما بحث الوزيران مسألة إعادة "فتح الله غولن" زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية الضالعة في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا منتصف الشهر الماضي، إضافة إلى الزيارة المرتقبة لنائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى تركيا خلال الأيام القادمة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف الشهر الماضي محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي) الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية - غولن يقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1999- قاموا منذ اعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الامر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الإنقلابية الفاشلة.

AA
Son Guncelleme: Wednesday 17th August 2016 06:40
  • Ziyaret: 3807
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0