مجهولون يغتالون قياديًّا بحماس في دمشق
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن مجهولين اغتالوا أحد قياداتها في منزله بالعاصمة السورية دمشق.

وقالت الحركة، في بيان لها مساء الأربعاء، إنها تنعي "بحزن وألم شديدين استشهاد أحد كوادرها كمال حسني غناجة (نزار أبومجاهد) الذي اغتيل في منزله بالعاصمة السورية دمشق على يد مجهولين".

وقالت حماس، في بيان صحفي صدر عن مكتبها الإعلامي، إن غناجة "تعرض لعملية قتل جبانة في منزله في العاصمة السورية دمشق، والحركة تجري تحقيقاً لمعرفة الجهة التي تقف وراء هذه الجريمة النكراء".

وتعهدت الحركة بالرد على اغتيال غناجة، وقالت إن "دماءه الطاهرة لن تذهب هدراً".

وتقيم العديد من قيادات حماس في دمشق، لكن رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل وعددا من القيادات الرفيعة غادروا سوريا بسبب حالة التوتر الذي تشهدها منذ بداية الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

وقالت حماس إن توتر الأوضاع في سوريا دفع معظم قياداتها لمغادرتها حتى يتمكنوا من أداء عملهم التنظيمي بشكل أفضل، مؤكدة أنها لم تغلق مكاتبها في دمشق.

وفي حادثة سابقة، اغتال مجهولون، اتهمتهم شرطة دبي بالانتماء لجهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد، باغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في أحد فنادق دبي في يناير/كانون الثاني عام 2010.
Son Guncelleme: Wednesday 27th June 2012 10:17
  • Ziyaret: 6779
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0