مذكرة التوقيف السورية بحق الحريري أمام القضاء اللبناني
مصدر قضائي توقّع عبر "الأناضول" أن يردّ القضاء هذه المذكرات "لعدم قانونيتها".

بولا أسطيح

بيروت- الأناضول

أفاد مصدر أمني لبناني بأن مكتب الإنتربول في قوى الأمن الداخلي في لبنان أحال مذكرات التوقيف السورية الصادرة بحق رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري والنائب عن تيار المستقبل عقاب صقر، والناطق الإعلامي باسم الجيش السوري الحر لؤي المقداد، إلى النيابة العامة التمييزية.

وتتهم هذه المذكرات الشخصيات المذكورة بتهمة "مدّ إرهابيين بالمال والسلاح"، وذلك لاتخاذ ما تراه النيابة العامة مناسبًا بشأنها.

وأكد مصدر قضائي لمراسل وكالة "الأناضول" أن هذه المذكرات "ستخضع للدراسة من قبل النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي، لا سيما وأن هذه المذكرات يغلب عليها الطابع السياسي أكثر من القضائي".

ورجّح المصدر أن "يردّ القضاء هذه المذكرات لعدم قانونيتها"، مشيرًا إلى أن "القضاء السوري لم يسلك الطرق المعتمدة عادة مع المراسلات القضائية، والتي تبدأ بإرسال ملف قضائي معزز بالأدلة والإثباتات حول الجرائم المسندة إلى الأشخاص المطلوبين، ويطلب إما استجوابهم وإما تسليمهم اليه، ومن ثم يتحقق القضاء اللبناني من مدى جديتها، قبل أن يوافق على الطلب أو يرفضه".

وذكّر المصدر القضائي أن الحريري وصقر هما نائبان في البرلمان اللبناني ويتمتعان بالحصانة النيابية التي لا يمكن تخطيها أو القفز فوقها، حتى أنه يستحيل على القضاء اللبناني استجوابهما حتى في ملفات لبنانية فكيف بملف سوري خالٍ من الأدلة، في حين أن الشق المتعلّق بلؤي المقداد ليس من اختصاص السلطات اللبنانية، لكونه غير لبناني ولا يقيم على الأراضي اللبنانية".

وكان مكتب الإنتربول في قوى الأمن الداخلي اللبناني تلقى يوم أمس عبر الإنترنت، من السلطات القضائية السورية مذكرات توقيف بحق رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والنائب عقاب صقر والناطق باسم "الجيش السوري الحر" لؤي المقداد بما اعتبرها "تهمة تمويل الجيش الحر".

Son Guncelleme: Wednesday 12th December 2012 11:08
  • Ziyaret: 6332
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0