مقتل فتاة في اشتباكات حدودية بين الهند وباكستان
لقيت فتاة في الثالثة عشرة من العمر مصرعها، صباح اليوم السبت، في اشتباكات نشبت بين الجيشين الهندي والباكستاني على الحدود بين البلدين في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وحمّل مكتب الناطق باسم الجيش الباكستاني، في بيان له، الجيش الهندي مسؤولية وقوع الاشتباك، موضحًا أن الفتاة قُتلت في قرية بمنطقة الاشتباك، وأن طفلًا في الثامنة من عمره أصيب بجروح جراء الاشتباك.

وشهدت الاشتباكات بين الجيشين الباكستاني والهندي تصاعدًا، في الآونة الأخيرة، على خط الحدود البالغ طوله 193 كم، حيث لقي جنديان باكستانيان مصرعهما قبل يومين في اشتباكات بالمنطقة، أرسل على إثرها مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للدفاع والشؤون الخارجية "سرتاج عزيز" مذكرة احتجاج إلى وزير الخارجية الهندي "سوشما سافاراج" طالب فيها بالتحقيق في الحادث ومعاقبة مرتكبيه.

ويشهد الإقليم بين الحين والآخر اشتباكات مماثلة، غالبًا ما تسفر عن وقوع قتلى، حيث قتل خلال الأشهر الستة الأخيرة 22 مدنيًا من كلا الطرفين.

تجدر الإشارة إلى أن إقليم كشمير ذا الأغلبية المسلمة، يخضغ لسيطرة الهند وباكستان، وتدّعي كل دولة أن لها الحق في السيطرة على الإقليم بأكمله.

وخاضت الدولتان ثلاثة حروب أعوام 1948، و1965، و1971 من أجل السيطرة على الإقليم بعد أن نالتا استقلالهما عن بريطانيا عام 1947.

AA
Son Guncelleme: Saturday 3rd January 2015 04:40
  • Ziyaret: 4298
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0