ميركل وأولاند يجتمعان بعد غدٍ لبحث أزمة منطقة اليورو
ويأتي هذا اللقاء قبيل القمة الأوروبية المزمع عقدها يومي 28 – 29 من شهر حزيران/ يونيو الحالي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك لمناقشة الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعصف بالنادي الأوروبي، ولمحاولة التقريب بين موقف الزعيمين المختلفين بشأن علاج تلك الأزمة، وذلك بحسب ما أورده مكتب الرئيس الفرنسي.

وذكر نفس المصدر أيضا أن الزعيمين سيتناولان خلال مباحثاتهما تطورات الأوضاع على الساحة الدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات بين باريس وبرلين فى شتى المجالات.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد ذكرت، اليوم الإثنين، أن الرئيس "أولاند" دعا المستشارة الألمانية لعقد محادثات، وذلك ردا على زيارة قام بها هو إلى برلين فى منتصف الشهر الماضي.

ويعلق القادة الأوروبيون أهمية كبيرة على القمة الأوروبية القادمة التي يعتبرونها لحظة فارقة ومهمة لمنطقة اليورو التي تضم 17 دولة أوروبية وتعاني أزمة اقتصادية، ويتمنون أن تتوصل تلك القمة إلى حل لأزمة الديون التي هزت اليونان ورفعت من تكلفة الاقتراض في كل من إسبانيا وإيطاليا.

وكانت العاصمة الإيطالية روما قد شهدت يوم الجمعة الماضي قمة مصغرة ضمت إيطاليا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا تمحورت حول الإعداد للقمة الأوروبية المرتقبة والحاسمة، ودعا قادة الدول الأوروبية الأربع الكبرى في منطقة اليورو أثناء هذه القمة إلى جمع حوالي 120-130 مليار يورو لصالح النمو في محاولة منهم للتغلب على تلك الأزمة.
Son Guncelleme: Tuesday 26th June 2012 12:11
  • Ziyaret: 6189
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0