واشنطن تقول أن الأسد يدق المسمار في تابوت نظامهالإشتباكات تتركز في حلب التي نزح منها 200 ألف شخص
قيمت الولايات المتحدة الأمريكية الهجمات الأخيرة لنظام الأسد في مدينة حلب بأنها دق مسمار في تابوت النظام .

وقبل جولته الشرق أوسطية أدلى وزير الخارجية الأمريكي ليون بانيتا بتصريحات مذهلة بشأن سوريا ، وقال " في حال مواصلة الأسد هجماته المأساوية ضد شعبه في حلب ، فإن ذلك سيكون بمثابة مسمار يُدق في تابوت النظام السوري" .

وأفاد بانيتا أن هذه الهجمات أظهرت إنتهاء شرعية نظام الأسد و قرب نهايته.

وميدانيا تركزت الإشتباكات في مدينة حلب . و إدعت القوات الحكومية أنها إستعادت السيطرة على حي صلاح الدين في عملية مدعومة من الجو . غير أن المعارضين نفوا صحة هذا الإدعاء.

و أفيد أن الكثير من مناطق المدينة واقعة تحت سيطرة المعارضين الذين اقاموا نقاط تفتيش في الطرق.

و أسفرت الإشتباكات عن نزوح 200 ألف شخص من حلب ، و أفيد أن المحال التجارية مغلقة في المدينة التي لا يتم فيها بيع الخبز سوى من مخبز واحد.

وفي العاصمة دمشق أعلن نظام الأسد إنتصاره ، وفي تصريح أدلى به خلال زيارته لإيران ذكر وزير الخارجية السوري وليد المعلم أنه تم دحر محاولات المعارضة الرامية إلى الإستيلاء على دمشق.

و أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن مقتل 52 شخصا من بينهم نساء في دمشق ، و وصفت الأحداث الجارية بالمذبحة .
Son Guncelleme: Monday 30th July 2012 01:15
  • Ziyaret: 5666
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0