حملة دبلوماسية تركية للحصول على عضوية مجلس الأمن

شبه وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو"، الحملة التي تنظمها تركيا للترويج لاختيارها عضوا مؤقتا، في مجلس الأمن الدولي لعامي 2015-2016، بالحملة الانتخابية الدولية، قائلا إن تركيا خرجت من الحملة الانتخابية الداخلية لتدخل حملة انتخابية دولية، مؤكدا حصول تركيا على دعم أممي قوي في حملتها.

وزار داود أوغلو، مبنى ممثلية تركيا في الأمم المتحدة، في نيويورك، مساء أمس، بعد انتهاء لقاءاته التي أجراها، لدعم عضوية تركيا في مجلس الأمن.

وأشار داود أوغلو، إلى لقائه بممثلي 80 دولة خلال وجوده، في نيويورك، حيث التقى بممثلي 45 دولة إفريقية، خلال حضوره اجتماع خاص بالاتحاد الإفريقي، وتم تنظيم غداء عمل مع ممثلي دول مجموعة الكاريبي، الذين أكدوا على دعمهم لعضوية تركيا، بالإضافة إلى لقائه ممثلي 12 دولة أعضاء في منتدى جزر المحيط الهادي.

ولفت داود أوغلو أن ممثلي معظم الدول التي التقاها، عبروا عن رضاهم بالسياسات التركية تجاه بلادهم خلال السنوات الأخيرة. وأعلن الوزير التركي أنه سيقوم بزيارة ثانية إلى نيويورك في يونيو/ حزيران المقبل، للقاء ممثلي الدول الذين لم يتسن له الإلتقاء بهم.

وأوضح داود أوغلو أنه ليس من المعتاد أن تتقدم دولة ما للعضوية المؤقتة في مجلس الأمن قبل مرور 20 عاما على آخر مرة تولت فيها تلك العضوية، إلا أن تركيا قررت السعي للحصول على العضوية المؤقتة، بعد وقت قليل من شغلها تلك العضوية عامي 2009-2010، مشيرا إلى حصول تركيا على دعم كبير، بسبب أدائها خلال فترة عضويتها السابقة.


AA
Son Guncelleme: Saturday 5th April 2014 11:48
  • Ziyaret: 5679
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0