أردوغان: تركيا تتطور مع انتهاء آلام الشعب
وينتقد تعامل مؤسسات التصنيف الائتماني مع الدول
قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إن تركيا تتطور وتنمو، بالترافق مع انتهاء لآلام الشعب، وتوقف دموعه.

وأوضح أردوغان، في كلمة له أمام اجتماع كتلة حزبه البرلمانية، اليوم، في العاصمة التركية أنقرة، أن حكومته كانت تتوقع نموا أكبر في العام الماضي، يفوق 2.2%، مستدركا أن ذلك بحد ذاته، في ظل هذه الظروف، يعد إنجازا للأداء الاقتصادي التركي، مقارنة بالدول المتقدمة، والدول الأوروبية.

وكشف أن رفع درجة التصنيف الائتماني لتركيا، من قبل مؤسسة "ستاندرد أند بورز"، يعد ظلما كبيرا، حيث ترفع المؤسسة تصنيف دولة تعلن إفلاسها 6 درجات، وتكتفي برفع تركيا درجة واحدة. ووصف هذه الخطوة بأنها غير عادلة، ولا تستند إلى امور علمية، مطالبا بأن تتم مراجعة القرار بشكل عادل وعلمي اكثر، بعيدا عن المقاربات الايديولوجية.

يذكر أن الاقتصاد التركي حقق نموا العام الماضي بنسبة 2.2%، وسبق ذلك رفع درجة التصنيف الائتماني للاقتصاد التركي من قبل مؤسسة "ستاندرد آند بورز" بعد أشهر من خطوة مماثلة لوكالة "موديز" للتصنيف الائتماني.

وعن مرحلة إحلال السلام في البلاد، ردّ أردوغان على اتهامات المعارضة، التي وصفت الخطوات الحكومية بـ"الخادعة"، بالقول إن الخداع متمثل بالمعارضة ورؤسائها، لأن هؤلاء لم يساهموا أو يُقدموا على أي خطوات للمساهمة في حل الأزمة. وشدد على أن مرحلة السلام تهدف إلى دفع البلاد لمرحلة أكثر ديمقراطية وحرية، وأكثر قوة ورفاه، موجها دعوته إلى أحزاب المعارضة، لعدم التصعيد، واستثمار المرحلة.

وجدد تأكيده أنه عازم على المضي قدما في إكمال مسيرة السلام في البلاد وإحلالها، وفق الدعم الذي منحه إياه الشعب، مشككا بوجود نوايا تستهدف وضع العراقيل في سبيل هذه المسيرة، في وقت توعد فيه بمواجهة ذلك.

يذكر أن الحكومة التركية تعمل على حل أزمة الإرهاب في البلاد، من خلال محادثات غير مباشرة تجريها عن طريق الاستخبارت، مع زعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية، وأفضت إلى دعوة الأخير لمسلحي المنظمة إلقاء السلاح ومغادرة البلاد.

Son Guncelleme: Wednesday 3rd April 2013 07:57
  • Ziyaret: 6185
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0