اليمن.. مصاب باشتباكات في ذكرى انتخاب أول رئيس بعد الثورة
أصيب أحد أفراد الحراك الجنوبي الداعي لانفصال الجنوب عن الشمال، وذلك خلال الاستعدادات لفعاليات الاحتفال بذكرى الثورة.

فؤاد مسعد

عدن (اليمن)- الأناضول

أصيب شخص خلال اشتباكات، صباح اليوم، بين قوى الأمن وعناصر من الحراك الجنوبي (قوى سياسية تسعى لانفصال الجنوب عن الشمال) في مدينة عدن جنوب اليمن.

ووفق مراسل الأناضول فإن هذه الأحداث تأتي صبيحة الاستعدادات الجارية للاحتفال عصر اليوم الخميس بالذكرى الأولى لانتخاب أول رئيس خلفًا للرئيس السابق على عبد الله صالح.

والمصاب من عناصر الحراك الجنوبي، بحسب المراسل الذي قال إن سماع دوي إطلاق الرصاص مستمر.

ويخشى متابعون وقوع اشتباكات وأعمال عنف بعد إعلان مكونات تابعة للحراك الجنوبي تنظيم فعالية أخرى مناهضة في نفس مكان وتوقيت الاحتفال بذكرى الثورة في عدن، يرفعون فيها لافتات ترفض الوحدة.

وأفادت مصادر محلية مسؤولة في عدن بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت، صباح أمس الأربعاء، اثنين من عناصر الحراك الجنوبي.

وفي حين رجّحت المصادر أن يتم الإفراج عنهما بعد فعاليات اليوم، لوّحت قوى حراكية بالتصعيد في حال استمرار الاعتقال.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن القيادي في الحراك الجنوبي، ناصر الخبجي، تحذيره للقوى التي تحتفل بالثورة وانتخاب الرئيس الجديد من "أعمال عنف قد تطالهم في حال أقاموا أي فعالية".

وكانت وفود مشاركة في "مليونية الثورة" التي دعت لها قوى مؤيدة للثورة اليمنية التي أطاحت بصالح وصلت أمس إلى مدينة عدن، قادمة من المحافظات الجنوبية، كما وصلت وفود تابعة للحراك الجنوبي في ظل انتشار أمني مكثف في عدد من مداخل المدينة.

وفيما تواردت أنباء عن وقوع اشتباكات ومصادمات بين قوات الأمن ومتظاهرين وسقوط قتلى ومصابين، نفى مصدر رسمي في إدارة أمن عدن صحة تلك الأنباء، وقال في تصريحات إعلامية إن الأوضاع هادئة.

ووقّع علي عبد الله صالح يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 على "المبادرة الخليجية"، التي قضت بنقل السلطة منه إلى نائبه عبد ربه منصور (من الجنوب)، وإجراء انتخابات رئاسية توافقية، فاز فيها منصور في فبراير/شباط 2012.

Son Guncelleme: Thursday 21st February 2013 09:57
  • Ziyaret: 5336
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0