رئيس الوزراء الكرواتي: لم نتأكد مئة بالمئة من مصداقية نبأ إعدام الرهينة بيد داعش

قال رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش، اليوم الأربعاء،إنهملم يتأكدوا من مصداقية مقتل مواطنه الرهينة بيد تنظيم داعش"مئةبالمئة"، مبيناأن ما شاهدوه "شيء مخيف".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدة في مقر الحكومة بالعاصمة الكرواتية زغرب، معلقا على أنباء بشأن إعدام مواطنه الرهينة "توماسلاف سلوبك"، المختطف من قبل"ولاية سيناء" المبايعة لتنظيم داعش.

وحذرميلانوفيتشمواطني بلده من السفر إلى مناطق حول العالم يتواجد فيه تنظيم داعش، داعيا إلى منع الأطفال من رؤية صورة الإعدام التي نشرتها جماعة "ولاية سيناء".

وفي معرض رده على سؤال أحد الصحفيين حول مشاركة بلاده في العمليات العسكرية ضد داعش، قال ميلانوفيتش، إن "كرواتيا لن تشارك في علميات عسكرية لقوات التحالف الدولي ضد التنظيم".

وكانت جماعة "ولاية سيناء"، التي بايعت تنظيم "داعش" قد أعلنت، اليوم الأربعاء، أنها أعدمت الرهينة الكرواتي"توماسلاف سلوبك"المختطف منذ 22 يوليو/تموز الماضي.

وفي بيان تداولهأنصار لهاعلى حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"،قالت الجماعةإن مسلحيها ذبحوا الرهينة الكرواتي "توماسلافسلوبك"،كما نشرت الحساباتصورًا تظهر فيها جثة الرهينةبعد فصلرأسه عن جسده،وهو مطروحعلى الأرض وبجانبه سكين وعلم التنظيم.

ولم يتسنّ التأكد من صحة البيان والصور من مصدر مستقل.

وبثّ التنظيم قبل أسبوع مقطع فيديو على موقع "يوتيوب"، ظهر فيه"المختطف الكرواتي"، مرتديًا ملابس برتقالية اللون (إجراء يقوم به تنظيم داعش تمهيداً لإعدام الرهائن لديه)، وبجواره مسلحملثميحمل سكينًا في منطقة صحراوية مكشوفة، حيثأمهلالحكومة المصرية 48 ساعة لإطلاق سراح من وصفهم بـ"الأسيراتالمسلمات داخل المعتقلات المصرية"، مهددا بقتل الرهينة الكرواتي في حال عدم استجابة الحكومة لطلب التنظيم.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013،تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصريةحملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية"، و"التكفيرية"، و"الإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية.



AA
Son Guncelleme: Thursday 13th August 2015 09:16
  • Ziyaret: 6395
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0