إسرائيل تقر للمرة الأولى بفشلها في اغتيال قائد كتائب القسام محمد الضيف
وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة بينها الإذاعة العامة نقلت عن مصادر أمنية قولها إن الضيف (المطلوب الأول لإسرائيل) لم يقتل خلال محاولة تصفيته في الحرب الأخيرة على غزة، وأنه عاد إلى ممارسة عمله على رأس كتائب القسام

أقرت إسرائيل، للمرة الأولى منذ أشهر، بأن محمد الضيف، قائد كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بأنه "على قيد الحياة" بعد فشلها في تصفيته خلال الحرب الأخيرة على غزة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة، بينها الإذاعة العامة عن مصادر أمنية، لم تحدد هويتها، قولها إن "محمد الضيف لم يُقتل في المحاولة الإسرائيلية لتصفيته خلال عملية الجرف الصامد بقطاع غزة، وقد عاد إلى ممارسة عمله على رأس كتائب القسام"، دون أن تعطي أية معطيات لذلك.

وكانت إسرائيل شككت على مدى الأشهر الماضية في تصريحات المسؤولين في حركة حماس، بأن الضيف ما زال على قيد الحياة.

وقد استهدفت الطائرات الإسرائيلية، خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة (شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضي)، منزلاً كانت تعتقد أن الضيف يتوارى فيه، ما أدى إلى مقتل زوجته واثنين من أبنائه، وإصابة ثلاثة آخرين.

ويعتبر الضيف (49 عاماً) المطلوب الفلسطيني الأول لإسرائيل، إذ تتهمه بالوقوف وراء عشرات العمليات العسكرية في بداية العمل المسلّح لكتائبالقسام.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية نفسها إن "الضيف يسعى حالياً إلى تحقيق التقارب بين حماس وإيران من أجل الحصول على أموال ووسائل قتالية إيرانية".

وقد تعرض محمد الضيف لعدة محاولات اغتيال إسرائيلية على مدى السنوات الماضية أدت إحداها لإصابته بجروح خطيرة.


AA
Son Guncelleme: Thursday 30th April 2015 11:02
  • Ziyaret: 5187
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0