مجلس الأمن القومي التركي يشيد بعملية نقل رفات جد مؤسس الدولة العثمانية
أشاد مجلس الأمن القومي التركي، في اجتماعه الاعتيادي الذي انعقد، اليوم الخميس، بالعملية التي قام بها الجيش التركي في سوريا، في الـ22 من الشهر الجاري، لنقل رفات سليمان شاه، جد مؤسس الدولة العثمانية، مشيراً إلى أنه بحث في اجتماعه الذي انعقد بقيادة الرئيس "رجب طيب أردوغان" تلك العملية "التي اقتضتها مشاكل أمنية ظهرت في سوريا، وضروريات عسكرية".

جاء ذلك في بيان صدر عقب انتهاء الاجتماع الذي تناول في أجندته اليوم آخر التطورات الأمنية التي حدثت خلال فترة الشهرين الماضيين منذ الاجتماع الأخير الذي انعقد في الـ30 من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، فضلا عن تركيزه على كافة التدابير اللازم اتخاذها حيال آخر المستجدات.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع بحث آليات الصراع السوري الذي بات على وشك دخول عامه الخامس، وتداعيات المخاطر والتهديدات الناجمة عن تنظيم "داعش" الإرهابي، على أمن تركيا واستقرارها، فضلا عن الخطوات التي اتخذتها تركيا للتعاون مع المجتمع الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، وآخر تطورات الأزمة السورية دوليا، ووضع اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا.

وأوضح البيان أن الاجتماع بحث كذلك "مسيرة السلام الداخلي" الرامية إلى إنهاء الإرهاب، وإيجاد حل للقضية الكردية، والمرحلة التي وصلت إليها، مضيفا: "لقد تم التأكيد على ضرورة مواصلة الجهود لمواجة الإرهاب، ولقد أُحيط المجلس علما بالجهود المحلية والدولية لمواجهة الكيانات الموازية غير القانونية التي تقوم بأنشطتها تحت ستار قانوني".

وقام الجيش التركي بعملية ناجحة، ليلة السبت/ الأحد، لنقل رفات "سليمان شاه" من ضريحه في منطقة "قره قوزاق"، بريف حلب شمال سوريا إلى داخل الأراضي التركية، تمهيدًا لنقل الرفات مجددًا إلى قرية "آشمة" السورية غرب مدينة عين العرب (كوباني)، على بعد حوالي 200 متر عن الحدود التركية، والتي سيطر عليها جنود أتراك، ورفعوا عليها العلم التركي، ليقام هناك ضريح جديد في موقع تماثل مساحته موقع الضريح السابق في قره قوزاق، والتي تبلغ حوالي 10 آلاف متر مربع.


AA
Son Guncelleme: Friday 27th February 2015 11:36
  • Ziyaret: 4093
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0