إصابة ٥٦ شرطياً في صدامات بين الأمن ومحتجين في كوسوفو
أصيب ٥٦ شرطياً بينهم اثنان بحالة خطرة، جراء صدامات وقعت بين الشرطة ومحتجين خلال مظاهرة نظمت بدعوة من حركة "خذ قرارك بنفسك"، في مدينة "بريشتينا" عاصمة كوسوفو.

وأفاد بيان لشرطة كوسوفو، نقل عناصر الشرطة المصابين خلال الاحتجاجات، إلى إحدى المستشفيات من أجل علاجهم، لافتاً إلى إلقاء القبض على 27 شخصاً من المشاركين في الاحتجاجات بتهمة إلقائهم أجساما صلبة وحجارة وقنابل "مولوتوف" على الشرطة.

إلى ذلك، ألقت قوات الأمن القبض على رئيس بلدية بريشتينا، شبيند أحمدي، أثناء وجوده بين المحتجين، إلا أنها أطلقت سراحه بعد ذلك، حيث قال أحمدي لمراسل الأناضول، إن ضابط شرطة برتبة عالية، مسؤول عن توفير الأمن في المظاهرة ألقى القبض عليه قائلاً له "لدي عمل معك".

وأضاف أحمدي "يبدو أنه تلقى أوامر باعتقالي، لقد جاء إلي وقال "رئيسي لديه عمل معك، ولوى ذراعي وقال أنت رهن الاعتقال، ولدى سؤالي عن السبب قال لي ستعلم لاحقاً، وبعدها نقلوني إلى المخفر ثم جاء رئيس شرطة بريشتينا وأشار إلي وقال هذا لا يُعتقل".

وذكر أحمدي أنه شارك في مظاهرة اليوم على أنه مواطن عادي متجرد من منصبه.

واجتمع العديد من المواطنين ظهر اليوم الثلاثاء في مركز المدينة، مطالبين بتأميم منجم عائد لشركة "تريبشا" قرب مدينة "ميتروفيتسا" شمالي البلاد، إضافة إلى عزل وزير شؤون المجتمعات وإعادة التوطين، صربي الأصل " الكسندر يابلانوفيتش".

وبعد انطلاق المظاهرة وقعت اشتباكات بين الشرطة والمحتجين، حيث قامت المتظاهرون برمي الشرطة بالحجارة وأجسام أخرى صلبة، ما استدعى استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه من أجل تفريقهم.

وفي تعليقها على الاحتجاجات، قالت رئيسة كوسوفو " عاطفة يحيى آغا" في بيان لها، " إن مشاهد العنف في الشوارع والفوضى غير مقبولة".

ودعت يحيى آغا إلى الحفاظ على السلام والنظام العام من جديد في الشوارع والساحات، مضيفةً "أدعو المتظاهرين الذين مازالوا في شوارع بريشتينا إلى إنهاء الاشتباكات مع شرطة كوسوفو المسؤولة عن أمن المواطنين، وحفظ النظام في البلاد، وإلى التفرق بشكل سلمي".

كما دعت يحيى آغا الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة إلى إعادة تأسيس الحوار، مؤكدةً ضرورة وجود لغة للحوار، وإيجاد حل للتطورات الأخيرة في كوسوفو.

بدورها، أشارت حكومة كوسوفو في بيان لها، أنها تحترم حق التظاهر للمواطنين، إلا أنها لن تظهر تسامحاً حيال الإضرار بالبلد وبمؤسسات الدولة والممتلكات العامة والخاصة، مستنكراً الاعتداءات التي تعرض لها عناصر الشرطة خلال الاحتجاجات.

وكان 19 شرطياً و23 شخصاً أصيبوا السبت الفائت جراء وقوع صدامات بين الشرطة ومحتجين خلال مظاهرة خرجت في بريشتينا.
Son Guncelleme: Wednesday 28th January 2015 04:43
  • Ziyaret: 6246
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0