واشنطن: إعادة تشغيل بيونغ يانغ للمفاعل نووي يؤكد سلوكها المتناقض
وترقب في الأوساط السياسية لتطورات الملف الكوري الشمالي
واشنطن - الأناضول
أكد الناطق الرسمي باسم البيت الابيض جاي كارني، أن اعلان كوريا الشمالية بانها ستعيد تشغيل مفاعلها النووي في (يونغ بيون) مؤشر اخر على سلوكها المتناقض مع التزاماتها ومع نمطها في انتهاك التزاماتها الدولية، مشيرا إلى أن "فريق الأمن الوطني الأميركي يركز على هذه المسألة ويتابعها بدقة".

وأضاف المسؤول الأميركي في مؤتمره الصحفي اليومي، أن "هذا المصنع ظل مغلقا في إطار اتفاق ولكن كوريا الشمالية تبدو مع هذا الاعلان أنها على استعداد لانتهاكه".

وتابع كارني قائلاً "هناك مسار مفتوح بالنسبة الى كوريا الشمالية لتحقيق الأمن والاحترام الدولي والتنمية الاقتصادية ولكن هذا المسار الجديد ليس هو المسار المطلوب".

وشدد على "ان موقف الولايات المتحدة الأميركية وموقف تحالف دولي واسع النطاق هو أن على كوريا الشمالية ان تتخلى عن مساعيها الرامية إلى الحصول على الأسلحة النووية والالتزام بجميع التزاماتها الدولية".

وأشار إلى أن بلاده تسعى إلى نزع السلاح النووي بشكل كامل يمكن التحقق منه، وذلك من خلال مفاوضات حقيقية وذات مصداقية، بحسب قوله، لافتا إلى أن بلاده وشركائها لديهم هدف مشترك لضمان نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية ومصلحة مشتركة قوية في السلام والاستقرار في جنوب شرق آسيا.

وأوضح أن قرار إعادة تشغيل المفاعل النووي الذي اتخذته كوريا الشمالية بعد الإعلان عن كونها في حالة حرب ضد جارتها الجنوبية، تتم متابعته عن كثب في الأوساط السياسية داخل الولايات المتحدة، مبينا أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يتابع باستمرار آخر تطورات الملف الكوري الشمالي،

وذكر أن واشنطن عقدت مباحثات ولقاءات مع كل من الصين وروسيا، لحثهما على كبح جماح بيونغ يانغ، وذلك "للتأثير الكبير للصين على كوريا الشمالية والذي يعرفه الجميع"، مناشدا إياها بمحاولة التأثير على حكومة بيونغ يانغ وتصرفاتها.

Son Guncelleme: Wednesday 3rd April 2013 07:58
  • Ziyaret: 3850
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0