لوحات فنية ممتعة من نتاج الصقيع في مدن شرق تركيا
لا تزال موجة الصقيع التي تضرب مدن شرق تركيا على أوجها، حيث تنخفض درجات الحرارة في تلك المنطقة إلى أدنى معدلاتها لتصل إلى 25 درجة مئوية تحت الصفر.



لا تزال موجة الصقيع التي تضرب مدن شرق تركيا على أوجها، حيث تنخفض درجات الحرارة في تلك المنطقة إلى أدنى معدلاتها لتصل إلى 25 درجة مئوية تحت الصفر.

لكن مع انخفاض درجات الحرارة إلى معدلاتها الدنيا وحلول الصقيع حاول سكان تلك المنطقة اغتنام هذه الفرصة وحوّلوا الصقيع الناتج عن انخفاض درجات الحرارة إلى أعمال فنية مبهرة.

فقد قام فريق من جامعة "أتاتورك" في مدينة أرضروم بإحضار سيارات تحوّلت إلى خردة وغير صالحة للاستعمال بسبب حوادث السير ووضعوها أمام الجامعة وسكبوا كميات من الماء عليها، لتتحول تلك السيارات ليلاً مع موجة الصقيع إلى أعمال فنية ممتعة.

وقد نالت هذه الفكرة إعجاب المواطنين في تلك المدينة الذين وصفوا شدة البرد فيها بأنه رائع ومن الممكن الاستمتاع به بالقيام بمثل تلك الأعمال الفنية.

يشار إلى أن درجات الحرارة في بعض مدن شرق تركيا تنخفض ليلاً إلى أدنى مستوى لها، حيث تصل إلى 25 درجة مئوية تحت الصفر ليلاً، في حين ترتفع نهارًا لتبلغ درجيتين تحت الصفر.

Son Guncelleme: Monday 25th February 2013 07:18
  • Ziyaret: 84843
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 1 0