أردوغان: أين المجتمع الدولي بشأن قصف إسرائيل مكتب الأناضول بغزة؟



أشار مرشح الرئاسة التركية، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" أن طائرات الجيش الإسرائيلي قصفت مكتب وكالة الأناضول للأنباء في غزة مرتين، وقتلت ١٠ صحفيين خلال عدوانها على القطاع الفلسطيني، متسائلا: "أين ردود الفعل العالمية؟، أين وسائل الإعلام الدولية؟، أين منظمات حقوق الإنسان وحقوق الصحفيين؟، وسائل الإعلام الأجنبية أقامت الدنيا وأقعدتها عندما اعتقل صحفيون في تركيا، مع أنهم اعتقلوا لصلتهم بمنظمات إرهابية ".

وخلال كلمة ألقاها أمام حشد كبير من مناصريه بمدينة اسطنبول، ضمن الحملة الانتخابية لرئاسة الجمهورية التركية التي تجري في العاشر من آب/أغسطس الجاري، أضاف أردوغان أن تركيا سحبت قواتها من الشجاعية قبل ١٠٠ عام، لكنها لم تسحب قلبها وفؤادها، من كل أنحاء فلسطين، قائلا: " إن كان نصف قلوبنا في اسطنبول فإن النصف الآخر في غزة ".

وأفاد أردوغان أن "تيودور هرتزل ذهب إلى السلطان العثماني عبد الحميد وطلب منه أن يعطيه أراضي من فلسطين، إلا أن جواب السلطان كان: " الإمبراطورية العثمانية ليس ملكي إنها ملك للمسلمين، وللشعب التركي، لا يمكن أن أعطيك أي قطعة من أراضيها، فليخبئ اليهود نقودهم الآن، لأنهم لن يتمكنوا من الحصول على أي شيء، ربما بعد تفككنا يتمكنون من الحصول على فلسطين بدون دفع أي مبلغ من المال ".

ولفت أردوغان أن اليهود قاموا بعد تفكك الإمبراطورية العثمانية باغتصاب أرض فلسطين من أصحابها بالقوة، وارتكبوا المجازر ويريدون الآن من الفلسطينيين ترك منازلهم ومغادرة البلاد، مشيرا أن إسرائيل تجري وراء تحقيق هدف وهو محو جميع الأعراق والأديان في فلطسين، والإبقاء على عرق واحد، مثلما كان ينوي هتلر أن يقوم به.

وأكد أردوغان أن أي ظلم لن يدوم، وسيأتي يوم يحاسب فيه الظالمون، قائلا: "نحن نعلم أنه ستتم محاسبة الحكومة الاسرائيلية قاتلة الأطفال، ضمن القانون على ما قامت به، عاجلا أم آجلا، إن أصحاب الضمير في العالم، هم إلى جانب فلسطين وغزة، وكافة المؤمنين المخلصين يقفون إلى جانب غزة ".



AA
Son Guncelleme: Monday 4th August 2014 09:21
  • Ziyaret: 3986
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0