الرئيس التركي السابق يدعو المسلمين لإظهار احتجاج أقوى على هجوم شارلي إبدو
أدان الرئيس التركي السابق عبد الله جول الهجوم الإرهابي على مجلة "شارلي إبدو" الأسبوعية في العاصمة الفرنسية باريس، ودعا العالم الإسلامي بأسره لإدانة "الاعتداء اللاإنساني" علناً وبشكل صارم.

وفي بيان نشره في موقعه الشخصي على شبكة الإنترنت، قدّم عبد الله جول تعازيه لأسر الضحايا الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي وقع الخميس الماضي واستهدف مجلة شارلي إبدو ولجميع الشعب الفرنسي.

وتابع جول: "من الواضح أن مثل هذه الأعمال العنيفة غير أخلاقية تماماً ولا يتوافق أبداً مع مبادئ وقيم أي دين مهما كان. هؤلاء الذين يقفون وراء هذا العمل البربري لم يخونوا فقط قيم الإسلام، بل خانوا ولطخوا أيضاً سمعة ملايين المسلمين، خاصة أولئك الذين يعيشون في القارة الأوروبية. لذلك يجب على العالم الإسلامي كل وجميع المسلمين أن يدينوا صراحة هذا الهجوم غير الإنساني ويتضامنوا مع شعب فرنسا كما ينبغي".

وأكد جول أن المسلمين ينبغي لهم أن يظهروا رد فعل أقوى احتجاجاً على الهجوم الواقع في باريس. وقال أمس الجمعة للصحفيين تعليقا على الحادث نفسه: "لسوء الحظ، وصلت أفغانستان شواطئ البحر الأبيض المتوسط وهذا بسبب الفوضى في سوريا. والاضطرابات فيها قد تؤدي إلى مزيد من الأعمال الإرهابية غير المتوقعة في المنطقة، الأمر الذي يفرض على تركيا توخي الحيطة والحذر".
Son Guncelleme: Sunday 11th January 2015 04:56
  • Ziyaret: 3791
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0