أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، اتصالات هاتفية مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري
أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، اتصالات هاتفية مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مبررا العملية العسكرية على قطاع غزة ومطالبا بإدانة دولية لإطلاق الصواريخ على بلاده.

ونقل بيان صادر عن مكتب نتنياهو عن الأخير قوله خلال الاتصالات الهاتفية: "لا دولة في العالم كانت ستتسامح مع اعتداءات صاروخية غير متوقفة على مواطنيها ومع محاولات للتسلل إلى أراضيها عبر البحر وعن طريق الأنفاق".

وأضاف: "حماس ترتكب جريمة حرب مزدوجة باستهدافها للمواطنين الإسرائيليين وباستخدامها للمدنيين في قطاع غزة درعا بشريا لها، ولهذا السبب تتحمل المسؤولية عن المساس غير المتعمد بالمدنيين في غزة"، وفق البيان الصادر عن مكتب نتياهو والذي حصلت الأناضول على نسخة منه.

كما نقل البيان عن رئيس الوزراء الإسرائيلي قوله إن "حماس تُعرف في العالم بصفتها تنظيما إرهابيا وعلى المجتمع الدولي أن يدين بشدة إطلاق الصواريخ والقذائف على إسرائيل الذي تقوم بها حماس ومنظمات إرهابية أخرى".

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن "نتنياهو سيتحدث مع زعماء دوليين آخرين خلال الأيام القريبة".

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي منذ الإثنين، غارات على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "الجرف الصامد".

وتسببت الغارات، بمقتل 75 مواطنا، بينهم 23 طفلا وإصابة نحو 530 آخرين بجراح متفاوتة، جراح بعضهم خطيرة، حتى الساعة 7:35 تغ، من صباح الخميس، حسب الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة.

ونشرت وزارة الصحة في قطاع غزة قائمة أولية بأسماء القتلى، توضح أن بينها 23 طفلا، و12 امرأة.


AA
Son Guncelleme: Thursday 10th July 2014 01:31
  • Ziyaret: 4183
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0